نصائح وإرشادات

الحصول على التأشيرة (الفيزا) لأي دولة لا يضمن للمسافر أحقية الدخول.

Written by MohedB

http://www.dreamstime.com/-image21487396من الأخطاء الشائعة بين الكثير من المسافرين أنهم يعتقدون بأن حصولهم على تأشيرة الدخول لأي دولة يضمن حقهم في الدخول إليها، إلا أن الأنظمة المتبعة بشكل عام تضع الكلمة الأخيرة بيد موظفي الهجرة (الجوازات) في منفذ الوصول التابع لتلك الدولة.

يقوم موظف الهجرة أو الجوازات كما يطلق عليهم في العالم العربي بتقييم كافة القادمين بشكل مستقل سواء كان القدوم لغرض السياحية أو زيارة عمل أو دراسة أو غيره، وتحديد مدى احقيتهم في الدخول، كما أن موظف الهجرة له الحق رد أي مسافر ومنعة من الدخول وإعادته إلى الدولة القادم منها.

ومن أكثر الأسباب التي تؤدي لمنع المسافرين من الدخول لأحد الدول هو جهلهم بأنظمة التأشيرة للدولة التي يرغبون السفر إليها، فبعض الدول قد لا تتطلب الحصول على تأشيرة لإحدى الجنسيات إذا ما رغب زيارتها للسياحة، بينما يحتاج القادم إليها من نفس الجنسية بغرض زيارة تجارية الحصول على تأشيرة خاصة لهذا الغرض، وفي حالات أخرى يضطر البعض للسفر إلى إحدى الدول بغرض العلاج معتقدا بأن التأشيرة السياحية ستفي بالغرض، إلا أنه يفاجأ برفض المستشفى الحالة المرضية بسبب عدم حصول المريض على التأشيرة المناسبة لهذا الغرض، وقد يتجاوز الأمر ذلك برفض دخول المريض للدولة من قبل مكتب دائرة الهجرة في منفذ الوصول، كما أنه في بعض الحالات يكون هناك عقوبات قد تصل لحرمان المسافر من الدخول لهذه الدولة لعدد من السنوات.

لذا من الأهمية أن يتحقق كل مسافر من أن التأشيرة المتقدم إليها تتناسب والغرض من سفرة لهذه الدولة حتى لا يتعرض للعقوبات والجزاءات حتى وإن كانت معنوية فقط.

About the author

MohedB