من هنا وهناك

الشريحة العالمية للهاتف المحمول

Written by MohedB

يحرص الكثير من المسافرين إن لم يكن جميعهم على اخذ هواتفهم الذكية معهم خلال سفرهم، وذلك للتسهيلات والخدمات المتعددة والمتنوعة التي توفرها الهواتف الذكية الحديثة، فبدئا من استخدامه ككاميرا احترافية لتدوين مذكرات مصورة للرحلة، أو جهاز لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية لمعرفة الاتجاهات والطرق المتاحة للوصول من نقطة إلى نقطة، وصولا إلى اعتباره مكتبة غنية بالمعلومات التي قد يحتاجها المسافر حول الطقس، الفنادق، المطاعم، المعالم وغيرها الكثير، هذا بالإضافة لوظيفته الأساسية وهي الاتصال الصوتي لأي مكان في العالم سواء في الحالات الاعتيادية أو عند الطوارئ لا قدر الله.

إلا أن بعضا من هذه الخدمات إن لم يكن أغلبها جعلت من الهاتف المحمول عبئا ماديا ومعنويا أيضا، حيث يواجه عدد من المسافرين مشكلة في تكاليف الاتصال الصوتي والاتصال بالإنترنت التي تعتبر متطلبا رئيسيا لتشغيل الخدمات أو الحصول على المعلومات التي يوفرها الهاتف الذكي، ومن المشاكل التي قد تعيق أو تمنع الاستفادة القصوى من الهاتف الذكي خلال السفر.

عند استخدام الشريحة الرئيسية المصدرة من بلد المسافر.

  • التكلفة العالية لاستخدام خدمة الترحال / التجوال.
  • التكلفة العالية لاستخدام الإنترنت (خدمة البيانات)، وأحيانا بشغل مبالغ فيه ومتغير من شركة لأخرى.
  • إلزام المشترك باستخدام مشغل واحد أو إثنين في بعض الحالات، وارتفاع التكلفة بشكل كبير عند الانتقال لشبكة مشغل آخر.
  • ضعف الإرسال للمشغل المحدد في بعض المناطق وخاصة في الأرياف مما يلغي الفائدة من حمل الهاتف تماما.
  • احتساب تكلفة عند استقبال المكالمات.
  • عدم القدرة على التحكم بالتكلفة أو احتسابها ومواجهة احتمالية توقف الخدمة عند الوصول لتكلفة معينة.

عند استخدام شريحة مصدرة من مشغل في البلد المسافر إليه.

  • تعقيد الإجراءات للحصول على شريحة أو تشغيلها من مزودي الخدمة في البلد المقصود.
  • الارتباط بشبكة المشغل المصدر للبطاقة فقط لا غير وبالتالي مواجهة سوء أو انقطاع الخدمة خاصة في خارج المدن الرئيسة ومناطق الأرياف.
  • عدم توفر بطاقات الشحن و/أو ومواجهة صعوبة في إعادة شحن الشريحة.
  • عند السفر لأكثر من دولة، الحاجة لاستخراج شريحة من كل دولة ومن مشغلين مختلفين، وبالتالي تغير رقم الاتصال وطريقة الشحن.
  • الشحن بمبالغ تفوق الحاجة، وبالتالي خسارة هذه المبالغ بعد العودة أو الخروج من البلد المصدر للشريحة من دون استخدامها.

من هذا المنطلق ظهرت بعض شركات الاتصالات التي تستهدف هذه الفئة تحديدا، من خلال تقديم الخدمات والحلول المناسبة التي من شأنها الحد من المشاكل التي يوجهونها خلال تنقلهم أو سفرهم من بلد إلى آخر، وهذه الشركات في غالب الأمر مشغلين افتراضيين لخدمة الاتصال المحمول والإنترنت، ويعني هذا أنها لا تمتلك شبكتها الخاصة للاتصال بل تستخدم شبكات مشغلين اخرين لتقديم الخدمة.

عدد من الميزات التي يحصل عليها المستخدم لهذه الشركات

شريحة واحدة ورقم هاتف واحد يعمل في العديد من الدول.

  • التنقل بين عدة مشغلين في نفس الدولة أو دول مختلفة من دون الحاجة لدفع قيمة إضافية.
  • توفير شرائح خاصة بالبيانات فقط بأسعار تنافسية.
  • تكلفة منخفضة للاتصال مقارنة بما هو متوفر من بعض مزودي الخدمة المحليين في دول الخليج.
  • استقبال مجاني للمكالمات في عدد كبير من الدول وعلى شبكات مختلفه.
  • تكلفة الاتصال المحلية (ضمن الدولة التي يتواجد بها المسافر) قد تكون ثابته خاصة في الدول المتقاربة أو ضمن المنطقة الواحدة على سبيل المثال (أوروبا).
  • سهولة شحن / إعادة تعبئة الشريحة من خلال الإنترنت من دون الحاجة للبحث عن بطاقة شحن.
  • التعامل مع مشغل واحد حتى خلال التنقل بين دول وشبكات مختلفة.
  • التحكم بالاستخدام والرصيد المتوفر على الشريحة وعدم فقدانه عند الانتقال من دولة لأخرى.

(يرجى مراجعة مميزات كل شركة على حدة حيث أنها تختلف من شركة لأخرى)

الشركات التي تقوم بتقديم هذه الخدمة كثيره ومختلفة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، ووردل سيم worldsim، ون سم كارد onesimcard، جو سيم gosim، ترافيل travelsim.

تجربة دليل المسافر لشركة Worldsim، تم استخدام الشريحة في عدة دول أوروبية شملت (بريطانيا، اسبانيا وفرنسا) نلخص لكم تجربتنا مع هذه الشركة فيما يلي.

  • تم طلب عدد 3 شراح من الإنترنت، وتم الدفع بالبطاقة الائتمانية.
  • طلب منا تزويدهم بصورة للهوية، وقد تم إرسال صورة جواز سفر واحد سجلت عليه كافة البطاقات.
  • وصلت البطاقات بالبريد المسجل (إلى السعودية) على صندوق البريد الخاص خلال أسبوعين تقريبا من تاريخ الطلب.
  • أتت الشرائح مزودة برقمين واحد (بريطاني) مفعل مسبقا، وأمريكي تطلب تفعيلة إجراء بسيط (لكن لم يستخدم من قبلنا نهائيا).
  • تعرفة استقبال المكالمات في كافة الدول التي تم السفر إليها كان مجاني.
  • مكالماتنا الصادرة مثل 90% منها مكالمات من شريحة Worldsim إلى Worldsim، في فرنسا وإسبانيا تعتبر اتصال دولي وكانت قيمة الدقيقة 0.2 £، أيضا قيمة المكالمات المحلية في نفس الدولة المتواجدين فيها بنفس القيمة، (حاليا قيمة الدقيقة 0.17 £) أما داخل بريطانيا فكانت اقل من ذلك، وهي حاليا (0.13 £).
  • طريقة الاتصال تعتمد على ما يسمى بإعادة الاتصال (Call back)، بمعنى عندما تتصل بأي رقم تسمع نغمة ثم يفصل الخط، خلال ثواني تستقبل مكالمة وعند الرد تسمع نغمة الاتصال بالشخص الذي رغبت الاتصال به مسبقا وتجري المكالمة بشكل طبيعي.
  • لم يتم استخدام البيانات نهائيا وسعرها الحالي (0.02 £) لكل 100KB
  • المكالمات كانت واضحة وطبيعية جدا، باستثناء حالات ضعف إرسال الشبكة لبعض المشغلين وكان الحل الانتقال لمشغل آخر.
  • تم التحويل بين عدة مشغلين في كافة الدول دون مواجهة اية مشاكل.

الميزات حسب تجربتنا.

  • رقم موحد بالرغم من الانتقال بين عدة دول أوربية، وعدم الحاجة لاستخراج شريحة من كل دولة.
  • التحكم بالرصيد ومعرفة تفاصيل المكالمات من على الإنترنت.
  • الشحن عن طريق الانترنت دون الحاجة للبحث عن بطاقة شحن.
  • التنقل بين المشغلين بسبب ضعف الارسال لإحدى الشركات عملي جدا ومن دون تكلفة اضافية خاصة في الأرياف والمناطق الواقعة خارج العمران.
  • العيوب حسب تجربتنا.
  • رفض إحدى المتاجر في إسبانيا الاتصال بي على رقم بريطاني، باعتبارها مكالمة دولية.
  • قيمة بعض المكالمات المحلية مرتفعة قليلا مقارنة ببعض العروض المقدمة من المشغلين المحليين.
  • الحصول على شريحة بديلة في حال التلف أو الفقدان سيحتاج ارسالها بالبريد، وخلال التواجد خارج المملكة كان هذا صعب جدا.
  • المكالمة للطرف الآخر (يحمل بطاقة Worldsim) بالرغم من تواجد الطرفين في نفس الدولة الأوروبية تعتبر مكالمة دولية (بإستثناء بريطانيا).
  • ضرورة امتلاك بطاقة ائتمانية لعملية إعادة الشحن.

ننصح باستخدام هذه الخدمة في الحالات التالية

  • عند عدم الرغبة في اصدار شريحة محلية، وعدم الرغبة في استخدام شريحة الاتصال من البلد الأم.
  • الحاجة لرقم موحد أو التنقل بين عدة دول أوروبية أو دولتين إحداهما بريطانيا.
  • الحاجة للتنقل بين عدة مشغلين نظرا للخروج عن نطاق المدن وعدم معرفة المشغل ذو التغطية الأفضل (خاصة في أوروبا).

About the author

MohedB