أوروبا مدن ومعالم

المعلومات التي تحتاج معرفتها قبل زيارتك اسطنبول

IBB_logo

شعار بلدية إسطنبول

أهم المعلومات التي تحتاج معرفتها قبل زيارة اسطنبول

معلمومات عامة عن اسطنبول

إسطنبول أو إيستين بول كما يطلق عليها الترك اكبر مدن الجمهورية التركية، وتقع في الشمال الغربي لإقليم مرمرة، وتنقسم إسطنبول إلى قسمين شرقي (يقع في القسم الآسيوي) وغربي (يقع في القسم الأوروبي)،

ويفصل بينهما مضيق البسفور الذي يربط بحر مرمرة بالبحر الأسود بطول 30 كلم.

تعتبر إسطنبول المركز الثقافي والمالي والاقتصادي للدولة، كما أن الوسط التجاري والتاريخي يقع في القسم الأوروبي من إسطنبول.

تغطي مساحة محافظة إسطنبول مساحة 5,461 كيلو متر مربع، ويقطنها  حوالي 14 مليون نسمة (2013)، كما تشكل إسطنبول  اكبر تجمع حضري في أوروبا، كما أنه الأكبر في الشرق الأوسط ، والسادس على العالم.

زار إسطنبول 11.6 مليون سائح في العام 2012، كما اطلق عليها عاصمة الثقافة الأوربية في العام 2010، مما جعل إسطنبول تحصل على المرتبة الخامسة في الوجهات المفضلة من قبل السائحين على مستوى العالم.

الليرة التركية

الليرة التركية

العملة المحلية في تركيا

الليرة التركية هي عملة البلد الرسمية، كما تقبل غالبية الفنادق والمحلات التجارية اليورو والدولار وعدد كبير من العملات الأجنبية الأخرى، وتتوفر الليرة التركية الورقية بعدة فئات هي (5، 10، 20، 50، 100، 200)، كما تتوفر بالشكل المعدني  بعدة فئات بدأ من 1 ليرة وأقل.

البطاقات الائتمانية

تقبل غالبية المطاعم والفنادق والمحلات والمراكز التجارية البطاقات الائتمانية الصادرة عن طريق البنوك والشركات الكبرى المعارف عليها مثل (AMERICAN EXPRESS، VISA، MASTER CARD) وغيرها، كما تعتبر بطاقات الائتمان أحد الطرق المعتمدة للدفع لدى كثير من المرافق.

أجهزة الصرف الآلي في اسطنبول

تنتشر في إسطنبول أجهزة الصرف الآلي التابعة لعدد من البنوك المحلية والدولية مثل Citi Bank و HSBC، وتقبل أجهزة الصرف هذه العديد من بطاقات الصرف الآلي التي تحمل شعار أحد شبكات الصرف الدولة مثل (Visa، Maestro،Cirrus).

تحويل النقد (مراكز الصرافة) في اسطنبول

تنتشر مراكز الصرافة (الصرافين) في كثير من أرجاء إسطنبول، ويتركز وجودهم في المناطق التي يتردد عليها السياح بشكل عام مثل منطقة تقسيم وشارع الاستقلال والمراكز التجارية والقراند بازار، ونظرا لعدد السياح الذين يزورون تركيا من كافة أنحاء العالم. فإن مراكز الصرافة تقبل عدد كبير من العملات الأجنبية بالإضافة للعملات الدولية الرئيسة المتعارف عليها مثل اليورو الدولار الأمريكي والجنية الإسترليني. كما أن كثير من الفنادق والمطاعم تقبل الدفع بهذه العملات.

الأمان في إسطنبول

من الجدير ذكرة أن إسطنبول تعد من أكثر المدن أمانا في أوروبا، وقلما يواجه السائح مشاكل تؤثر بشكل مباشر على شعورة بالأمان فيها، وحيث أن السائح هو غريب عن البلد الذي يزوره لذا فمن الأفضل أخذ الحيطة والحذر دائما.

عادة ما ترتبط المشاكل التي قد يتعرض لها السائح في إسطنبول بالنشل والسرقة والنصب والاستغلال بطرق عدة من بعض ضعاف النفوس، وبطبيعة الحال فإن السائح هو الهدف الأول لهؤلاء، لذا نقدم للسائح بعض النصائح العامة التي قد تمنع أو تحد بإذن الله تعرضهم لهذا النوع من المشاكل.

نصائح أمنية لزوار اسطنبول
  • تذكر أن عمليات النشل في الأماكن المزدحمة والتي غالبا يرتادها السياح، دائما اجعل حافظة النقود في مكان يصعب الوصول لها فيه (مثلا الجيب الأمامي للجينز)، وفي حال حمل حقيبة من الضروري تعليقها على الكتف والرقبة، أما في حال حمل حقيبة ظهر من الأفضل حملها أمام الجسم بدلا من تعليقها على الظهر، إضافة إلى التحقق من إقفال كافة الجيوب بشكل جيد.
  • في حال حاجتك لصرف النقد من مكائن الصرف التابعة للبنوك، او تحويل نقد عملة أجنبية عند أحد الصرافين. قدر المستطاع تفادى المكائن الواقعة في الأماكن المنعزلة، ولا تصرف إلا ما أنت بحاجته فعلا.
  • في حال تعرضك للنشل، لا تحاول اللحاق بالنشال أو محاولة إمساكهم وتأكد بأن هناك من هو قريب منهم وعلى أهبة الاستعداد للتدخل لتقديم المساعدة لهم عند الحاجة. مما قد يعرضك للخطر، لذا من الأفضل اللجوء للجهات الأمنية مباشرة.
  • تفادى المشي في الأزقة والشوارع التي لا يتردد عليها الناس خاصة في الفترة الليل.
  • في بعض الشوارع (الاستقلال مثلا) وخاصة في الفترة المسائية، هناك بعض الأشخاص الذي يتحدثون العربية وغيرهم ممن يستهدفون الشباب تحديدا لزيارة أحد الملاهي الليلية أو الحانات القريبة لتناول مشروب معهم أولتجربتها، كما قد يعرضون خدماتهم في توفير بنات ليل أو غيرة، لا تتجاوب معهم نهائيا ولا تحاول الدخول معهم في نقاشات، وكل ما عليك فعله هو تجاهلهم والمضي في طريقك. (كثير من السائحين العرب والأجانب الذين تعرضوا لعمليات استغلال ونصب كانت بهذه الطريقة).
  • دائما احرص على أن تعطي انطباع لمن حولك بأنك تعلم إلى أين أنت متجه حتى لو كنت قد ضللت الطريق، خاصة في المساء وفي الأزقة والشوارع الغير مزدحمة.
  • عندما يقوم ماسح الأحذية بإسقاط إحدى اغراضة لا تحاول تذكيرة أو ملاحقته وتأكد أنه يحاول مسح حذائك ليطلب منك مبلغ بعد ذلك.
  • قد يقوم بعض الأشخاص الذين لا تعرفهم بتقديم النصائح للشراء من مكان معين أو من شخص محدد مدعين أن تجربتهم بالشراء منه كانت ممتازة، تجاهلهم ولا تفكر الأخذ بنصائح من لا تعرفة أو من لا تثق به.
  • احتفظ بالنقود والأغراض الثمينة في صندوق الأمانات في الفندق، وتفادى لبس المجوهرات الثمينة التي قد تلفت الانتباه.
  • قد يتقدم إليك إحدى الأشخاص ليطلب منك مشاهدة عمله بلدك (الريال السعودي، او الدرهم الإماراتي أو الدينار الكويتي) أو غير ذلك، أو يدعي بأنه رجل أن ويطلب منك اظهار النقود التي معك على احتمال أنها مزورة وخاصة الدولارات أو اليورو، في هذه الحاله ارفض الانصياع له، وتأكد أنه من حقك الطلب منه تقديم ما يثبت أنه رجل أمن بصورة واضحة قبل تقديم أي معلومات أو أموال ليتحقق منها.
اللغة المستخدمة في اسطنبول

اللغة التركية هي لغة أهل البلد، مع ذلك يجيد الكثير من العاملين في الأتراك اللغة العربية (خاصة في الأسواق الشعبية وبعض المحلات التجارية)، كما أن بعض المطاعم التي يتردد عليها العرب بشكل كبير توفر قائمة طعام باللغة العربية.

أما في الفنادق فغالبية العاملين في الاستقبال يجيدون اللغة الإنجليزية وفي بعض الأحيان العربية (ويختلف هذا من فندق إلى آخر).

بشكل عام وخاصة في الأماكن التي يتردد عليها السياح (مطاعم، أسواق، معارض تجارية) قد تجد من يجيد اللغة العربية أو توفر عاملين عرب من سوريا وغيرها في بعض هذه الأماكن.

المساجد والصلاة بإسطنبول

Turkey-Istanbul

تنتشر المساجد والجوامع في كافة أنحاء إسطنبول، ويسمع الآذان للصلوات الخمس فيها، وتوفر الأسواق

والمجتمعات التجارية أماكن مخصصة للصلاة لكلى الجنسين (رجال ونساء)، ولن يواجه السائح مشكلة في حال رغب الصلاة في أحد الأماكن العامة، أيضا تضع غالبية الفنادق إشارات خاصة تشير لاتجاه القبلة.

الاتصالات والإنترنت في تركيا

يقصد بالاتصالات في هذه الفقرة الهاتف الخليوي (الجوال أو المحمول)، وتركيا  مثل أي دول أخرى في حال رغبت في استخدام شريحة الهاتف التي احضرتها معك من بلدك (من خارج تركيا)، كل ما عليك هو تشغيل الشريحة وتحديد الشبكة التي ترغب باستخدامها ومن ثم البدء في استقبال وارسال المكالمات. (يجب مراجعة شركة الاتصالات المحلية في بلدك لمعرفة التكلفة).

أما في حال رغبت في الحصول على شريحة جوال (محلية) من أحد الشركات التي تقدم الخدمة في إسطنبول أمامك خيارين.

الأول: شراء شريحة وجهاز هاتف جوال (شراء الجهاز من داخل تركيا) في هذه الحالة ليس مطلوب منك سوى وضع الشريحة بالمكان المخصص لها في الجهاز بشكل عادي وسيعمل معك دون انقطاع في الخدمة، وللحصول على هذه الخدمة سيطلب منك تقديم اصل جواز السفر للشركة المقدمة للخدمة.

الثاني: في حال رغبت استخدام الشريحة التركية (بغض النظر عن الشركة المصدرة لها) في جهازك الذي جلبته معك من بلدك، يجب العلم بأن الشريحة ستعمل فقط لمدة 120 يوم (4 أشهر) ومن ثم ستتوقف الخدمة.

تسجيل الهاتف المحمول في تركيا

يجود نظام في تركيا يفرض تسجيل أي جهاز لدى دائرة المعلومات التركية لاستخدامه مع شريحة مصدرة محليا.

وإجراءات التسجيل تتطلب صورة من جواز السفر، 120 ليرة تركية تقريبا، زيارة أحد فروع دائرة الضرائب ودفع رسوم التسجيل، ومن ثم الذهاب للشركة ا لمصدرة للشريحة وتزويدهم بالوصل المستلم من دائرة الجمارك لتسجيل الجهاز.

قد تكون العملية معقدة إلى حد ما لكن لن تحتاج إليها إلا في حال امتدت اقامتك لأكثر من 120 يوم.

بالنسبة للإنترنت فتتبع نفس الطريقة، بالإضافة إلى أن بعض الشركات توفر راوتر لاسلكي للإجار اليومي مع باقة إنترنت (يمكن الحصول على مزيد من المعلومات من  مكتب الاستقبال في الفندق الذي تقيم فيه أو من محال بيع هواتف الجوال).

اللحوم في إسطنبول

يمثل المسلمين 98% من عدد السكان، لذا فإن الأطعمة المقدمة بشكل عام في أي مكان مذبوحة على الطريقة الإسلامية، وخالية من مشتقات لحوم الخنزير(حلال)، وليس من الضروري التحقق من طريقة الذبح أو خلو الأطعمة المقدمة له من لحوم الخنزير.

كما تقوم بعض الفنادق بتقديم لحوم الخنزير لغير المسلمين (في أماكن مخصصة لذلك) وفي الغالب لا تقدم بالقرب من الأطعمة الأخرى.

أما بالنسبة للكحول فيشار في قوائم الطعام (خاصة في المطاعم الكبرى) إلى الأطعمة التي قد يدخل في مكوناتها الكحول.

ولتحري الدقة بشكل أكبر يمكن سؤال أحد العاملين في المطعم أو الفندق عن ذلك.

الكحول بالتركية ( Alkol ) (الكول)، الخنزير بالتركية ( Domuz ) (دوموز).

الطقس في إسطنبول

يعتبر شهري يوليو وأغسطس الأشد حرارة في إسطنبول، لكنهما في الوقت نفسة باردان نسبيا إذا ما تمت مقارنتهما بدرجة الحرارة في دول مجلس التعاون الخليجي خاصة في الفترة المسائية، كما أن درجة الحرارة في فصل الشتاء تنخفض إلى دون الصفر مئوي. لذا يتوجب على زائري إسطنبول خلال الأشهر (نوفمبر، ديسمبر، يناير وفبراير) جلب ملابس شتوية كافية تقييهم انخفاض درجات الحرارة خاصة في الفترة المسائية. كما يعتبر شهر ديسمبر ويناير أكثر أشهر السنة أمطارا.

معلومات الطقس في إسطنبول

معلومات الطقس في إسطنبول

الإجازات والاحتفالات في إسطنبول

جدول يوجح تواريخ الاجازات الرسمية المعمول بها في اسطنبول

جدول الإجازات والاحتفالات الرسمية في إسطنبول

جدول الإجازات والاحتفالات الرسمية في إسطنبول

وسائل المواصلات في اسطنبول

تتوفر للسائح العديد من الخيارات للتنقل في أنحاء إسطنبول، مما يفتح له المجال لاختيار الأنسب له حسب حاجته، كما تتفاوت كافة هذه الوسائل من حيث التكلفة والسرعة في النقل، وسنقوم بطرح معلومات حول هذه الوسائل والميزات التي تمتاز بها كل من هذه الوسائل على حدة.

التاكسي – سيارات الأجرة
تاكسي |إسطنبول

تاكسي |إسطنبول

تمتاز سيارات التاكسي في إسطنبول بلونها الأصفر، وهي أكثر وسائل النقل شعبية بين السائحين في إسطنبول، كما أنها متوفرة بكثرة في كافة الشوارع الرئيسة، وفي المطارات والموانيء، إضافة إلى توفر مواقف خاصة بسيارات التاكسي في كثير من الشوارع الرئيسة والمناطق التي يقصدها السياح، وتكون سيارات التاكسي مزودة بعداد إليكتروني يحسب تكلفة الرحلة للراكب منذ ركوبة التاكسي إلى أن يصل إلى وجهنة، إضافة إلى حسابة لوقت الانتظار في حال رغب من سائق التاكسي انتظاره في مكان ما لفترة محددة. أما من ناحية التكلفة فتختلف المسافة إلى الوجهة إضافة للوقت المستغرق للوصول إليها، كما نود الإشارة إلى أن تكلفة تشغيل العداد الإليكتروني هي 3.2 ليرة تركية وهو الحد الأدنى بغض النظر عن الوجهة.

التسعيرة لسيارات التاكسي ثابتة ولا تتغير بتغير الوقت مثل بعض الدول الأخرى التي يكون بها تسعيره للفترة الصباحية وأخرى للفترة المسائية.

النظام يلزم كافة سائقي التاكسي بتشغيل العداد في بداية كل رحلة، ومن حق الراكب الاعتراض والنزول من التاكسي في حال رفض السائق استخدام العداد الالكتروني كما يمكن الاتفاق مع السائق على مبلغ محدد لوجهات محددة أو وقت محدد. على سبيل المثال الاتفاق مع السائق على استئجار التاكسي لمدة 4 ساعات بمبلغ محدد دون تحديد مسافة معينة.

بعض الأمور التي يجب معرفتها عند استخدام التاكسي
  • بعض سائقي التاكسي يقومون بالتلاعب في عداد الأجرة، أو يتعذرون بوجود مشكلة فنية تمنعه من العمل خلال الرحلة، في هذه الحالة للراكب الخيار في بمواصلة الرحلة مع السائق والاتفاق معه على أجرة محددة أو النزول دون دفع أي مبلغ، وفي حال تطور الوضع بإمكان الراكب الاستعانة برجال الأمن لحل الخلاف.
  • تبديل الأوراق النقدية: نظرا لتشابه بعض الأوراق النقدية (مثل فئة 5 ليرة وخمسون ليرة) يقوم عدد قليل من سائقي التاكسي باستبدال فئة الخمسون ليرة (عندما يدفعها السائح) بطريقة محترفة إلى فئة خمسة ليرات ويطلبون ما تبقى من قيمة الرحلة حسب تكلفة العداد، في حين يكون السائح في انتظار المتبقي من فئة الخمسون ليرة التي دفعها، ولتفادي ذلك على السائح التحقق من الفئة النقدية قبل مناولتها لسائق سيارة الأجرة، وذكر القية النقدية شفهيا للسائق حتى لا يترك مجال للتشكيك في قيمتها بعد أن يستلمها سائق الأجرة.
  • انتشرت في الآونة الأخيرة قيام بعض سائقي التاكسي بإعادة الباقي بأوراق عملة مزورة وخاصة (الفئات الكبيرة مثل 50 ليرة)، لذا من الضروري التحقق من الأوراق النقدية التي تستلمها من سائق التاكسي قبل وضعها في حافظة نقودك.
  • الالتفاف من طرق بعيدة: مثلما يحدث في كثير من دول العالم يقوم السائق بالالتفاف من طرق بعيدة للحصول على أعلى قدر ممكن من الأجرة، ولا يوجد حل لهذه المشكلة إلا من خلال الاتفاق معه على مبلغ محدد في حال معرفتك بالقيمة التقريبية للرحلة، كما يتوفر الآن عدد كبير من التطبيقات (التي تعمل على الهواتف الذكية) يتمكن السائح من خلالها تحديد القيمة المتوقعة للرحلة بالتاكسي من خلال تحديد نقطة الإنطلاق والوصول.
  • دائما إحرص على تسجيل رقم سيارة الأجرة (عادة يكتب على السيارة من الخارج، وايضا في داخل سيارة الأجرة، وذلك احتياطا في حال نسيانك شيء في سيارة الأجرة.

ميزات وعيوب تاكسي إسطنبول

شبكة مترو إسطنبول

شعار مترو إسطنبول

شعار مترو إسطنبول

أنشئت شركة  Metro Ulasim التي تدير مترو إسطنبول من قبل بلدية إسطنبول، وذلك لتنفيذ شبكة نقل عام تتضمن عدد من الوسائل المختلفة مثل المترو والترام والتلفريك (Cable Car)، وتقديم خدمات التشغيل والصيانة لهذه الوسائل وذلك عام 1998م، وهي شركة تابعة لبلدية إسطنبول .

شبكة المترو

كما ذكرنا سابقا فإن الجزء الأوروبي من إسطنبول (الغربي) يضم الوسط التجاري والتاريخي للمدينة، كما يضم أيضا الوسط السياحي، لذا نجد شبكة مترو إسطنبول تغطي الجزء الأوروبي بوسائلها، حيث تتواجد المواقع السياحية وكبرى الأسواق، والمقار الرئيسة للشركات بشكل أكبر من الجزء الآسيوي (الشرقي).

يتواجد في إسطنبول 4 خطوط للمترو و 4 خطوط للترام وخطين سكة حديد معلقة، وخطين للتلفريك، بالإضافة إلى أربعة خطوط مترو تحت الإنشاء.

يعتبر المترو و الترام أحد اسرع الوسائل للتنقل في أرجاء إسطنبول كما أنها الأقل تكلفة من نواحي عدة، بالإضافة إلى أنها المفضلة للكثير من السائحين وخاصة القادمين من الدول الأوروبية والمعتادين على التنقل خلال هذه الوسائل، كما يستقلها عدد لا بأس به من السائحين القادمين من الدول العربية ودول الخليج العربي.

رسوم التنقل بمترو اسطنبول

تطبق الرسوم في مترو إسطنبول لكل رحلة ضمن نطاق المسار الواحد (نفس اللون) بعض النظر عن الوقت أو المسافة المقطوعة، وعند تغيير الخط (اللون) لمتابعة الرحلة إلى الوجهة المطلوبة فيجب دفع الرسوم من جديد. ومن الممكن دفع الرسوم من خلال.

بطاقة مترو إسطنبول

وهي عبارة عن بطاقة بلاستيكية شبيهه ببطاقة فتح باب الغرفة التي توفرها بعض الفنادق (Key Card)، يقوم الراكب بشحن البطاقة بأي مبلغ يريد حسب حاجته، ومن ثم يتم إستخدامها من خلال وضعها على المكان المخصص  لفتح بوابات المرور للمناطق الخاصة بتوقف وسيلة النقل، ويقوم الجهاز آليا بخصم مبلغ الرحلة من رصيد البطاقة. وتكلفة الرحلة الواحدة (ضمن المسار الواحد) عند استخدام البطاقة هي 2,15 ليرة تركية. قيمة البطاقة فارغة من دون شحن هو 7 ليرات.

بطاقة النقل العام

بطاقة النقل العام

مع العلم بأن هذه البطاقة يمكن استخدامها لدفع رسوم ركوب باصات النقل العام بالإضافة إلى العبارات التي تنقل الركاب من الجزء الأوروبي إلى الآسيوي والعكس.

لهذا تعتبر بطاقة مترو إسطنبول الاختيار الأمثل للدفع في حال الرغبة في الانتقال بوسائل النقل العامة سواء كان المترو أو اترام أو غيرها. بالإضافة إلى إمكانية استخدام نفس البطاقة لأكثر من شخص للتنقل في نفس الرحلة.